مركز علاج العقم شيراز د. سيروس رستمي

مركز علاج العقم شيراز د. سيروس رستمي

Home مختبر الوراثه

تشوهات الكروموسومات

  • الجنسية
  • الجسدیة

عملیات الحذف الصغیرة للکروموسومات Y

  • AZFa
  • AZFb
  • AZFc

مرض التليف الكيسي ( Cystic Fibrosis )

العقم یطلق علی عدم قدرة الزوجين على الحمل بعد عام واحد من ممارسة الجنس دون وسائل منع الحمل. يحدث العقم في 15 إلى 20 بالمائة من الأزواج کما يمكن أن یكون عامل العقم الذكر أو الأنثى، أو كلاهما حیث

أن 40 بالمائة من مشاكل العقم مرتبطة بالرجال و 40 بالمائة منها لدی النساء و 10 في المائة لكليهما. إن عامل العقم فی 10 بالمائة من الحالات غیر معروف.

الأسباب الوراثية للعقم عند الرجال

يمكن للرجال الذين لديهم عدد منخفض للغاية من الحيوانات المنوية فرصة التوالد من خلال الحقن المجهري (حقن الحيوانات المنوية في السيتوبلازم البويضة) کما يمكن للمرء الإنجاب حتی فی حالات فقد النطاف  (azoospermia ) عن طريق الحصول على الحيوانات المنوية من الخصيتين. کما أن الرجال المصابين بالعقم تشتکون من تشوهات هيكلية و عددية للكروموسومات أکثر من غیرهم.

إن هذه الاضطرابات يمكن أن تسبب في بعض الحالات متلازمات وراثية في الجيل التالي بالإضافة إلى العقم، لذلك یجب علی الذین لديهم سابقة عائلیة من العقم أو ضعف الخصوبة، إجراء اختبارات الجينية على الدم المحيطي أو إختبار عينات الحيوانات المنوي فی بعض الحالات الخاصة.

إننا نقدم لکم شرحاً موجزاً للاضطرابات الوراثية الأكثر أهمية في العقم عند الرجال:

تشوهات الهيكلية فی الكروموسومات

يمكن أن تحدث تشوهات الكروموسومات في عددها (التثلث الصبغي / Trisomy) أو هيكليتها ( قلب الکروموسوم أو نقلها). أظهرت دراسة كبيرة شملت حوالي 10 ألف رجل مصاب بالعقم أنه توجد في 6 بالمائة منهم تشوهات الكروموسومات، تخصص 4.5 بالمائة منها إلی الکروسومات الجنسیة و 1.5 منها إلی الکروسومات الجسدیة (autosomes).

كانت هذه النسبة 38٪  في الأفراد المختارين عشوائيا، لذلك فإن نسبة حدوث تشوهات كروموسومية عند الرجال المصابين بالعقم أعلى ب 16 أضعاف من غیرهم کما أن في الرجال الذين يقل عدد الحيوانات المنوية لديهم عن 5 ملائین لكل ملیمتر من السائل المنوي، تكون احتمالات حدوث تشوهات الكروموسومات أعلى ب10 مرة.

إنتقال الكروموسومات

الانتقال الكروموسومي أو انتقال صبغي أحد أنواع اضطرابات الكروموسومات الأکثر شیوعا. بشكل عام يمكن أن تتسبب عمليات نقل الكروموسومات في إیجاد خلایا جنسیة غير متوازنة وراثياً. و في هذه الحالات فإن غالبية الخلایا الجنسیة التي ينتجها هؤلاء الأفراد ليست قابلة للإخصاب و إذا تم تخصيبها فإن الأجنة الناتجة عنها قد تعانين من اضطرابات وراثية کما أن فی بعض الحالات يتم إجهاض هذه الأجنة بسبب تشوهات الكروموسومات في الجنين حتی قبل أن تعرف الأم علی حملها.

لذلك في حالات الإجهاض المتكرر أو العقم يوصى بفحص النمط النووي للأزواج و في الحالات التي يكون فيها IVF / ICSI مطلوبًا للمرضى الذين يعانون من تشوهات هيكلية في الكروموسومات تكون هناك حاجة إلى PGD (التشخيص الوراثي قبل الزرع) و PND (التشخيص الوراثي قبل الولادة).

وفقا لما أشرناه يلزم إجراء بفحص النمط النووي للرجال الذين يقل عدد الحيوانات المنوية عن عشرة ملائین لكل مليلتر من السائل المنوي کما أن هذا الفحص یعد ضروریاً قبل الخصوبة بغض النظر عن عدد الحيوانات المنوية بالنسبة إلی الذین لديهم تاريخ عائلي من الإجهاض المتكرر أو ولادة أطفال ذوي التشوهات الظاهرة و التخلف العقلي.

تشوهات عددية للكروموسومات الجنسية

متلازمة كلاينفلتر  (47.XXY) و أنواعها

متلازمة كلاينفلتر  شذوذ كروموسومية الأكثر شيوعا في الرجال. إن لدى الرجال المصابون بهذه المتلازمة خصية صغيرة و صلبة و يمكن أن يختلف النمط الظاهري لديهم من التمتع بسمات ذكورية طبيعية إلى فقد السمات الذكورية و استنزاف الأندروجين. إن من 500 إلی 1000 رجل مصاب بفقد النطاف غير الانسدادي (Azoospermia ) یعانون من هذه المتلازمة.

تختلف كمية الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من فسیفساء متلازمة کلاینفلتر (47.XXY / 46 “XY). لکن الحصول علی الحیوانات المنویة فی المصابون بهذه المتلازمة سیکون ناجحاً فی 50 بالمائة فيتمكنهم من إنجاب الطفل. کما توصی بعض الدراسات بإجرا فحص تشخيص وراثي سابق للانغراس أو PGD  للوقاية من مواليد المتشوهون فی عدد الکروموسومات.

عملیات الحذف الصغیرة على ذراع طويلة من کروموسومات Y

أظهرت دراسات مختلفة بأن سلسلة من الحذف الجزئي على كروموسوم Y یتسبب العقم عند الذكور  کما تسمى هذه المنطقة عامل فقد النطاف (AZF). توجد ثلاث مناطق على كروموسوم Y تلعب دورًا مهمًا في إنتاج الحيوانات المنوية و نضوجها حیث تسمى AZFa  و AZFb و AZFc.

کما تترواح نسبة الحذف الصغیرة بعامل فقد النطاف فی المصابون بقلة النطاف (Oligospermia ) بین 3 إلی 7 فی حین تصل هذا النسبة فی الرجال المصابون بفقد النطاف یتقلب بین 8 إلی 12 . إن تحديد هذا الحذف الصغير مهم جدا فی الحالات التالیة:

1-  تحدید أسباب العقم

2- التحدید المبکر للعقم

3- تشخیص علاج العقم

4- تحدید کیفیة الحصول و إستراج الحیوانات المنویة

إن إنتقال كروموسوم Y من الوالد إلی الابن فی الجيل التالي أمر لا مفر منه، لذلك يجب إخبار الآباء بأنه إذا كان طفلهم ابنًا سیکون المصاب بالحذف الصغیرة فی کروموسوم Y  کوالده. تعد حذف كروموسوم Y بعد متلازمة كلاينفلاتر السبب الوراثي الأكثر شيوعًا للعقم عند الرجال، بنسبة واحد فی ألفین أو ثلاثة آلاف منهم. حیث أن 10 بالمائة منهم المصابون بقلة النطاف و 5 بالمائة المصابون بفقد النطاف.

یسمح فحوصات الحذف الصغیرة لکروموسوماتY  بتشخیص أمراض قلة النطاف و فقد النطاف إضافة إلی تحديد طريقة الحصول على الحيوانات المنوية من خصيتي المریض للوصول إلی بروتوكولات للعلاج المناسب.

تأثیر AZF علی العقم

AZFa

إن 6 ٪ من الرجال الذين يعانون من الحذف الصبغي لکروموسوم Y  لديهم عمليات حذف في منطقة AZFa حیث تتسبب بإنتاج خلايا سيرتولي دون النضوج فی الحيوانات المنوية. إن فی المرضی الذین تمت عملیة الحذف بناحیة AZFa تماماً لا يمكن استرداد الحيوانات المنوية من أنسجة الخصية كما يحظر أي إجراء لاسترجاع الحيوانات المنوية.

AZFb

إن 14 ٪ من الرجال الذين يعانون من الحذف الصبغي لکروموسوم Y  لديهم عمليات حذف في منطقة AZFb. هناک خلايا جنسية أو العروسية (  germ cell ) فی هولاء المرضی حیث أن فی المرضی الذین تمت عملیة الحذف بناحیة AZFb تماماً يتم تعطيل تكوين الحيوانات المنوية و يلاحظ خلايا سيرتولي فحسب. کما لا یمکن فی هولاء المرضی استرداد الحيوانات المنوية من أنسجة الخصية كما يحظر أي إجراء لاسترجاع الحيوانات المنوية.

AZFc

إن 66 بالمائة من حالات الحذف الصغیرة فی کروموسوم Y تختص بناحیة AZFc حیث یتسبب بانخفاض عدد الحيوانات المنوية في المراحل النهائية. معظم الرجال المصابون بالحذف فی ناحیة AZFc أحيانًا یعدّون بإسم المرضی فاقدی النطاف ( azoosperms) نظرًا لانخفاض عدد الحيوانات المنوية لديهم بشكل كبير بينما توجد حيوانات منوية في الخصيتين. کما أن نسبة نجاح الحصول علی الحيوانات المنوية من خصية هذه المرضی باستخدام MESA (استخراج الحيوانات المنوية من البربخ بواسطة الجراحة المجهرية) حوالي 85 بالمائة.

إن معدل نجاح إستخراج الحيوانات المنوية من الخصيتين لدى الرجال الذين يشتکون من الحذف التام فی نواحی AZFa و AZFb  و AZFb+c و الحذف الكامل لذراع طويلة من کروموسومات Y  معدوم نسبیاً. لذلك من الضروري إجراء فحوصات تحدید الحذف الجزئي للكروموسوم Y للرجال المصابون بفقد النطاف (Azoospermia ) الغير الانسدادي قبل أی إجراء.

مرض التليف الكيسي (Cystic Fibrosis )

إن التليف الكيسي (الجين CFTR) هو مرض الصِّبْغي المُتَنَحِّي يحدث نتيجة طفرات في الجين المنظم للإنتقال بین الغشاءات. إن هذا المرض تدریجي یصيب الرئة و يؤثر أيضًا على الجهاز الهضمي والبنكرياس.

یتمثل واحد من أعراض هذا المرض التی یشاهد فی 98 إلی 99 بالمائة من المرضی فی الفقد الثنائی للأسهر (vas deferens) التی تتسبب بفقد النطاف الإنسدادي.

يمكن أن تظهر بعض الطفرات في هذا الجين كتليف كيسي غير قياسي و تظهر فیها علامة (CBAVD أو الفقد الثنائی للأسهر ) کما أن أكثر من نصف المصابون ب (CBAVDs) لديهم طفرات في جين (CFTR)

أهمية اكتشاف نوعیة الطفرات یکمن في أن هؤلاء الأفراد إذا عولجوا بـ ICSI-MESE و إذا كانت الأم تحمل الاضطراب الوراثي فإن أطفالهم قد يصابون بالتليف الكيسي، لذلك في حالة إصابة الرجل ب (CBAVD) يعد فحص جينات CFTR في الأم ضروريًا لمنع الطفل من الإصابة بالتليف الكيسي.

یعدّ مركز علاج العقم بمدینة شیراز من المراكز الرائدة لتقدیم خدمات علاج العقم في البلاد. کما تم افتتاح مختبر الوراثي المجهز بمرافق الحدیثة ذات المستوی العالمي سنة 2012 فیه لتقديم الخدمات للمرضى المصابين بالعقم حیث یستقبل المركز خلال هذه السنوات، العديد من المرضی من داخل البلاد و من بلدان المنطقة.

إن مرکز علاج العقم فی شیراز یتمثل المرکز الوحید لتقدیم تشخيص ما قبل الزرع (PGD) في جنوب البلاد، کما أنه کأحد أكثر المراكز نجاحًا في مجال تشخيص وراثي سابق للانغراس أو PGD  الجزيئي في الشرق الأوسط یستقبل أعداداً كثيرة من المرضى من داخل البلاد و دول الخليج الفارسي و الشرق الأوسط سنويًا.

تم إجراء حوالي 1500 عملیة (PGD) في المركز خلال السنوات الماضیة ما يجعلها واحدة من أفضل المراكز لتقدیم خدمات PGD کما يظهر الاستطلاعات بأن معدل النجاح في هذا المركز أعلی بنسبة 15 بالمائة من المعاییر العالمیة.